المكتب السياسي لأنصار الله يدين الاعتداءات الإجرامية في أفغانستان ولبنان وسوريا

المكتب السياسي لأنصار الله يدين الاعتداءات الإجرامية في أفغانستان ولبنان وسوريا

أدان المكتب السياسي لأنصار الله، اليوم السبت، الاعتداءات الإجرامية والوحشية التي استهدفت عددا من المساجد في أفغانستان وأدت إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى، كما أدان الاعتداءات على المتظاهرين السلميين في لبنان، مستنكرا الاعتداءات الصهيوأمريكية على تدمر بسوريا

واعتبر المكتب في بيان وصل "المسيرة نت" نسخة منه أن تلك الاعتداءات الوحشية "جرائم قتل وحشية نفذتها عناصر التطرف والتكفير التي صنعتها الولايات المتحدة الأمريكية وخلفتها في أفغانستان لخدمة أجندتها وتحقيق أهدافها".

ودعا البيان السلطات الأفغانية إلى ملاحقة القتلة وإنزال القصاص العادل بهم، مشددا على ضرورة توفير الحماية اللازمة للمصلين في المساجد والقيام بخطوات استباقية لمنع القتلة من تنفيذ أي جرائم جديدة.

وفي السياق أدان بيان أنصارالله "الاعتداءات الإجرامية بحق المتظاهرين السلميين في لبنان والتي راح ضحيتها شهداء وجرحى نتيجة الكمين الغادر الذي استهدف المتظاهرين الخميس الماضي"، معتبرا أن هذا الاعتداء عملا إجراميا مدانا يستهدف الاستقرار والسلم الأهلي وجر البلد لفتنة داخلية تسعى إليها أمريكا وكيان العدو الصهيوني.

إلى ذلك أدان المكتب السياسي لأنصار الله الاعتداءات الصهيو- أمريكية الإجرامية على منطقة تدمر السورية والتي سببت في استشهاد جندي من الجيش العربي السوري وجرح آخرين، مؤكدا الحق الكامل لسوريا في الرد على تلك الاعتداءات.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

ندين ونستنكر الاعتداءات الإجرامية والوحشية التي استهدفت عددا من المساجد في أفغانستان وأودت بعشرات الشهداء والجرحى ونعتبرها جرائم قتل وحشية نفذتها عناصر التطرف والتكفير التي صنعتها الولايات المتحدة الأمريكية وخلفتها في أفغانستان لخدمة أجندتها وتحقيق أهدافها.

ندعو السلطات الأفغانية إلى ملاحقة القتلة وإنزال القصاص العادل بهم

‌‏وندعو إلى ضرورة توفير الحماية اللازمة للمصلين في المساجد والقيام بخطوات استباقية لمنع القتلة من تنفيذ أي جرائم جديدة.

كما ندين ونستنكر الاعتداءات الإجرامية بحق المتظاهرين السلميين في لبنان والتي راح ضحيتها شهداء وجرحى نتيجة الكمين الغادر الذي استهدف المتظاهرين الخميس الماضي.

‏ونعتبر هذا الاعتداء عملا إجراميا مدانا يستهدف الاستقرار والسلم الأهلي وجر البلد لفتنة داخلية تسعى إليها أمريكا وإسرائيل.

كما ندين الاعتداءات الصهيو- أميركية الإجرامية على منطقة تدمر السورية والتي سببت في استشهاد جندي من الجيش العربي السوري وجرح آخرين، ونؤكد الحق الكامل لسوريا في الرد على تلك الاعتداءات.

والله الموفق

صادر عن المكتب السياسي لأنصار الله
بتاريخ 10 ربيع الأول 1443هجرية
الموافق 16أكتوبر 2021ميلادية

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021