جامعة صنعاء تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

جامعة صنعاء تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

احتفت جامعة صنعاء اليوم السبت، بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.

وفي الفعالية أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم محمد عباس أن مشروعية الاحتفاء بذكرى المولد النبوي مستمدة من القرآن الكريم لقوله تعالى: (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ).
واستعرض محطات من تاريخ المولد النبوي واستحضار سيرته العطرة وأهمية تجسيدها سلوكاً وعملاً والالتزام بما جاء به من قيم ومبادئ والاقتداء بهديه واتباع سنته ومنهجه.
وتطرق رئيس الجامعة إلى دلائل ومعاني الاستبدال في السنن الكونية وتهيئة مجتمع مؤمن بالفطرة من أحفاد الأوس والخزرج بالمدينة الذين هم أول من بايع رسول الله وآووه ونصروه يوم جفاه وحاربه قومه، ومثلوا بذلك الحاضنة الأولى للإسلام والرسالة المحمدية ومشعل الهداية في تاريخ البشرية ونقلها إلى مختلف أرجاء العالم.
كما تطرق إلى العلاقة بين المسلمين واليهود منذ بزوغ فجر الإسلام وحتى اليوم ومناصبة اليهود العداء للرسول الكريم الذي جاء لينقذ البشرية من الضلالة والظلم والعبودية الى النور والفكر وحفظ كرامة الإنسان وحقوقه وبناء الاقتصاد القائم على منهجية الإسلام.
وأشار الدكتور القاسم إلى منزلة ومكانة النبي الكريم عند الله سبحانه وتعالى وملائكته ورسله السابقين الذين بشروا به ونصروه وامنو به قبل مولده الأمر الذي يستدعي الى الأمة إلى إعلاء مكانته ومنزلته والتأسي به واتباع منهجه والاقتداء بهديه والسير على نهجه وربطها بالواقع العملي.
من جانبه، أكد مستشار رئيس الجامعة للشئون الثقافية فائز البطاح أن الاحتفاء بالمولد النبوي من أوجب الواجبات وأفضل النعم، كون مولده عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ميلاد للهداية العامة وإحياء للبشرية وإقامة مجتمع العدل والحرية ورفض الظلم والعبودية والطغيان.
واعتبر ذكرى المولد النبوي الشريف محطة عظيمة ومهمة نتزود منها الإيمان والشعور بالانتماء الصادق القائم على الاقتداء والاهتداء والتمسك بنهج الرسول صلى الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وأشار البطاح إلى أهمية إبراز المظاهر الاحتفالية للمولد النبوي الشريف بالشكل الذي يليق بعظمة هذه المناسبة وتجسيد صورة معبرة عن مدى حب وارتباط اليمنيين الوثيق برسول الله والتذكير بسيرته العطرة والاقتداء بهديه.
تخلل الفعالية قصائد شعرية، وفقرات من التراث، وأناشيد فنية معبرة عن مدح الحبيب المصطفى.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021