بيان رابطة علماء اليمن بشأن التدخل الأمريكي ونزول المارينز في الأراضي اليمنية

بيان رابطة علماء اليمن بشأن التدخل الأمريكي ونزول المارينز في الأراضي اليمنية

بيان بشأن التدخل الأمريكي ونزول المارينز في الأراضي اليمنية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل (وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ) والقائل (لتجدن أشد الناس عداوةً للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا).

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله :

وبعد:

فقد تابعت رابطة علماء اليمن مستجدات الأحداث في الشأن اليمني ومنها التدخل السافر لقوات المارينز الأمريكية في الأراضي اليمنية بذريعة مايسمى مكافحة الإرهاب التي صار ضحيتها العديد من الأبرياء من النساء والأطفال وغيرهم.

وإن رابطة علماء اليمن إذ تدين هذه الأفعال الإجرامية وانتهاك سيادة الدول والأعراف الدولية والتدخل في الشؤون الداخلية لبلاد ذات سيادة فإنها تدعوا لمجتمع اليمني بكافة أطيافه وأحزابه إلى الاتحاد وجمع الكلمة ورص الصفوف وأخذ العبرة من كل ما جرى ويجري وعدم الركون إلى الظلمة أمثال اليهود والنصارى ومن حالفهم ..

وتدعو القوى المنخرطة في سلك العدوان على الشعب اليمني إلى تغليب الحكمة ومنطق العقل وامتثال أمر الله تعالى القائل ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ) والقائل ( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين ..)

فإن الحرب التي تشن ضد اليمن مدة ما يقارب السنتين والتي يذهب ضحيتها الشعب اليمني بكافة أطيافه إنما تصب في خدمة اليهود والنصارى وعلى رأسهم أمريكا منبع الإرهاب ومصدر الشر في كل أنحاء العالم ..

فأمريكا في قتالها للمسلمين وعدواتها لهم لا تفرق بين سني وشيعي ولا عربي ولا عجمي والله تعالى قد أشار إلى ذلك فقال:( وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين ) وقال (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) وقال سبحانه (ودّوا ماعنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات )

وما قرار الرئيس الأمريكي الجديد بمنع رعايا بعض الدول الإسلامية من الدخول إلى الأراضي الأمريكية إلا غيض من فيض مما يكنه وإدارته من حقد وبغضاء للإسلام والمسلمين وهذا يدعو المسلمين جميعاً على جهة العموم والمجتمع اليمني على جهة الخصوص لجمع الكلمة ووحدة الصف وتكثيف الجهود لمواجهة العدوان السافر ضد الشعب اليمني ولإجهاض كل المحاولات التي تدعو إلى تقسيم اليمن وتجزئته وإضعاف قوته من خلال بث الفرقة والشحناء بين أوساط المجتمع المسلم ، وإشعال الحروب والفتن بين الحين والآخر في كثير من البلدان العربية والإسلامية وهذا التصرف المشين المنبي عن تكبر وغطرسة الإدارة الأمريكية وسياستها تجاه الدول العربية والإسلامية أكبر دليل على مشروعية وصوابية ما يقوم به الجيش واللجان الشعبية في مواجهة المشروع الأمريكي الرامي لتقسيم اليمن ونهب خيراته وثرواته عبر أياديه القذرة في المنطقة المتمثلة في آل سعود ودول الخليج وتحالف الشر العربي.

وبهذا نشد على أيدي الجيش واللجان الشعبية وكافة القوى الوطنية المناهضة للعدوان وندعوهم إلى المزيد من بذل الجهود والتضحية والاستبسال في مواجهة أعداء الإسلام والمسلمين المتمثلين بأمريكا وإسرائيل وأدواتهم.

حفظ الله اليمن وأهله وسائر بلاد المسلمين ورحم الله شهدائنا الأبرار وعجل بالشفاء لجرحانا والنصر والتأييد للمستضعفين.

صادر عن رابطة علماء اليمن

بتاريخ 3 جماد أول / 1438هـ الموافق 30/1/2017م

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2022