المعلم: الإرهاب المدعوم غربيا وعربيا لا يميز بين سوري وفلسطيني

المعلم: الإرهاب المدعوم غربيا وعربيا لا يميز بين سوري وفلسطيني

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم بأن إجرام الإرهاب التكفيري المدعوم من الغرب وبعض الدول العربية والإقليمية لا يميز بين أفراد الشعب السوري وأخوتهم الفلسطينيين الذين يعيشون في سوريا منذ فترة طويلة، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية.

جاء ذلك خلال استقبال المعلم الإثنين في دمشق، بيير كرينبول، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، حيث بحث معه علاقات التعاون بين سوريا والمنظمة الدولية، مشيرا إلى أن سوريا طالما قدمت المساعدة للشعب الفلسطيني الشقيق ووقفت بجانبه وأنها حافظت على موقفها الأخوي رغم المؤامرة الكونية التي تستهدف سوريا منذ زهاء أربع سنوات.
وعبر كرينبول عن التقدير العميق للحكومة السورية على مواصلتها نهجها المتميز والمتمثل بتقديم العون للوكالة وللاجئين الفلسطينيين الموجودين في سوريا وتأكيده بأن وكالة الأونروا، تسعى من جانبها الى تعزيز العلاقات الطيبة مع الحكومة السورية والثقة المتبادلة بينهما وتطويرها قدما.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2021